أعشاب للتخسيس
أعشاب للتخسيس

أعشاب للتخسيس

وصفات للتخسيس

البقدونس

يدخل البقدونس في العديد من الحميات الغذائية

حيث يضاف إلى كرات اللحم واللحوم المشوية والدجاج واللحوم المحشوة وأطعمة أخرى

لكن ما لا يعرفه بعض الناس هو أن البقدونس مدرّ طبيعي للبول

Advertisements

مما يساعد على تقليل الانتفاخ ويحتوي أيضًا على الألياف الغذائية التي تساعد على الشعور بالشبع

وبالتالي تقلل الإمساك الإفراط في الأكل ، وفقدان الوزن بعد فترة

لذلك ينصح بإضافة البقدونس إلى الطعام سواء من حيث الطهي أو لغرض التزيين.

النعناع

  يوصى بإضافة النعناع إلى عصير الليمون المنعش وكوب من الشاي الساخن قبل الأكل

حيث يساعد على الشعور بالشبع ، وبالتالي تناول كمية قليلة من الطعام والحصول على سعرات حرارية أقل

كما يساعد النعناع على الهضم.

  إكليل الجبل

  يحتوي إكليل الجبل على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي لها خصائص مضادة للالتهابات

كما أنه يساعد في إنقاص الوزن ، لاحتوائه على حمض الكارنوسيك الذي يحارب السمنة.

الاوريجانو

يوصى بإضافة الزعتر البري أو الزعتر مع الأطعمة لاحتوائه على نسبة عالية من المركبات النشطة بيولوجيًا

مثل البوليفينول والفلافونويد ، والتي تعتبر مهمة لوظيفة الأنسولين كما أنها تؤثر على نشاط الجسم.

المورينجا

 : (بالإنجليزيّة: Moringa)، حيثُ إنّ تناول مُستخلص عشبة المورجينا قد يُساهم في التقليل من السمنة وزيادة الوزن

كما أنّه يُساعد على التقليل من الدهون المُتراكمة في الكبد، وزيادة تحلّل الدهون في الجسم

وذلك بحسب ما أشارت إليه دراسةٌ نُشرت في مجلة Frontiers in Pharmacology عام 2018،

وبالإضافة إلى ذلك فإنّ مُستخلص عشبة المورينجا يُساهم في خفض مستويات الكوليسترول الضار

والدهون الثلاثية في الدم، وذلك ما أظهرته دراسةٌ أخرى نُشرت في مجلة Advances in Biology عام 2014.

الزنجبيل

قد يُساعد تناول الزنجبيل على تقليل السمنة من خلال بعض الطرق المختلفة

مثل زيادة إنتاج الحرارة وتحلل الدهون في الجسم، والتقليل من تراكم الدهون، وتثبيط امتصاصها في الأمعاء، والتحكّم في الشهية

 القرفة

 إذ تبيّن أنّ تناول القرفة يُقلل من نسبة الدهون في الجسم، وذلك في دراسة نُشرت في مجلة

Proceedings of the Nutrition Society عام 2008، كما أشارت الدراسة إلى أنّ القرفة قد تُساهم أيضاً في تحسين حساسية الإنسولين

وخفض مستويات سكر الدم الصيامي، ومستويات الكوليسترول الضار في الدم لدى المُصابين بمرض السكري من النوع الثاني.

الشاي أخضر

لطالما عُرف الشاي الأخضر بأنه رقم واحد في أعشاب التخسيس

وهذا ليس لأنه يدوم كثيرًا ، كما يعتقد البعض.

لا يتعلق ذلك بحرق وفقدان الدهون ، ولكن بسبب: دورها وتأثيرها في تسريع وتعزيز عملية التمثيل الغذائي وحرق الدهون في الجسم.

يحتوي على مضادات الأكسدة التي ارتبطت بزيادة التمثيل الغذائي والقدرة على تحفيز حرق الدهون.

فعاليته في زيادة عملية التمثيل الغذائي ، ربما بسبب الكافيين والبوليفينول الموجود في أوراق الشاي.

يحتوي على مواد تسمى بمضادات الاكسدة ، وهي مواد كيميائية نباتية تؤثر على عملية التمثيل الغذائي.

بذور الكتان

تحتوي بذور الكتان على كمية عالية من الألياف وكمية قليلة من الكربوهيدرات

لذلك أصبحت من ضمن الأعشاب للتخسيس وفقدان الوزن ، وهي مدرجة في خطط إنقاص الوزن.

في حين أن نسبة الدهون في بذور الكتان عالية في النهاية إلا أنها تعتبر دهونًا جيدة للجسم ، مما يجعلها خيارًا ممتازًا

للصحة وفقدان الوزن.

بذور الكتان من أعشاب التخسيس

التي تفيد في كل مما يلي: يحتوي على مادة صمغية ، وعند نقعها في الماء وتناولها تساعد على ملء المعدة

Advertisements

وبالتالي الشعور بالشبع وتقليل كمية الطعام التي يتم تناولها خلال النهار.

يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب ، حيث أنه مصدر غني بالأوميغا

3 والأحماض الدهنية والألياف المفيدة لتعزيز صحة القلب وخفض ضغط الدم وخفض الكوليسترول السيئ في الجسم.

يساهم قشرته في مقاومة السرطان والوقاية منه.

الكركم

 لا توجد دراسات حول علاقة تناول الكركم بحدّ ذاته في فقدان الوزن إلّا أنّ المادة الفعّالة

التي يحتويها والتي تُعرف باسم الكركومين (بالإنجليزية: Curcumin) قد تساهم في نزول الوزن

كما تمتلك مادة الكركمين أيضاً خصائص تجعلها تساهم في التقليل من تكوّن الخلايا الدهنية

بالإضافة إلى نشاطها المُضاد للأكسدة؛ ممّا يُقلل من السمنة والآثار الصحّية المرتبطة بها، وذلك بحسب نتائج دراسةٍ نُشرت في مجلّة Biofactors عام 2013

كما أظهرت نتائج دراسةٍ أخرى نُشرت في مجلة European Review for Medical and Pharmacological Sciences عام 2015 أنّ الكركومين قد يؤثّر بشكل إيجابي في تقليل نسبة الدهون، وخفض مؤشّر كتلة الجسم بعد تناوله لمدّة 30 يوماً.

 الحلبة

 قد يُساعد تناول 8 غرامات من ألياف الحلبة على زيادة الشعور بالشبع بشكل ملحوظ، مما يُساهم في تقليل حجم الحصص الغذائية في الوجبات

وذلك بحسب نتائج دراسةٍ نُشرت في مجلة Phytotherapy research عام 2009

الجنسنج

يعدّ الجنسنج من النباتات التي تتمتّع بالعديد من الخصائص الصحّية

حيث تبيّن أنّ تناول نبات الجنسنج الكوري مرتين يومياً ولمُدّة 8 أسابيع قد يُساهم في خفض وزن الجسم، وذلك بحسب إحدى الدراسات الأوليّة التي نُشرت في مجلة Journal of ginseng research عام 2014.

الكمون

 حيثُ إنّ تناول الكمون قد يُساهم في تقليل الوزن ومؤشر كتلة الجسم لدى من يُعانون من زيادة الوزن، وذلك بحسب إحدى الدراسات

التي أُجريت على 78 شخصاً يُعانون من زيادة الوزن، ونُشرت في مجلة Nutrition and Metabolism عام 2015.

   مكونات أعشاب التخسيس

توجد في الأسواق العديد من المُنتجات التي تُباع على أنّها مكمّلات غذائية تتكوّن من الأعشاب فقط

وتساعد على فقدان الوزن إلّا أنّ الإدارة العامة للغذاء والدواء الأمريكيّة

بيّنت أنّ المِئات من هذه المُنتجات في الواقع يحتوي على مكوّناتٍ دوائيّة غير مُصرّحٍ عنها وتحتاج إلى وصفة طبيب

وقد تُشكل خطراً على الصحّة، ومن هذه المواد دواء السيبوترامين (بالإنجليزية: Sibutramine)، ودواء Desmethylsiburamine، والتي تم سحبها من الأسواق في العديد من الدول.

أساسيات التخسيس ونزول الوزن

يتغيّر وزن الجسم عن طريق تغيُّر كميّة الطاقة التي يكتسبها من الغذاء

وكميّة الطاقة التي يستهلكها خلال الأنشطة اليومية، وتُقاس هذه الطاقة بوحدة السعرات الحرارية

،وتجدر الإشارة إلى أنّ عملية فُقدان الوزن بشكل صحيّ لا تقتصر فقط على اتّباع نظامٍ غذائيٍّ مُعيّن

إنّما تتعلق باتّباع أسلوبِ حياةٍ مُستمر يتضمّن تغييرات طويلة المدى في العادات الغذائية اليومية وممارسة الرياضة.

نصائح هامة عند استخدام أعشاب للتخسيس

أعشاب للتخسيس يمكن أن تساعد في إنقاص الوزن، لكن بنسبة قد تكون بسيطة وغير سريعة وواضحة

وبالأخص للأشخاص الذين يُعانون من السمنة بشكل مفرط، لذا يجب اتباع النصائح الآتية عند التفكير في استخدامها

استخدم أعشاب للتخسيس بنسب صحيحة وألا تزيد عن حدها فهي سيف ذو حدين.

استشر الطبيب عند البدء بتناول أي نوع من الأعشاب.

اتبع نمط الحياة الصحي، ويجب دائمًا أن تدرك أن فقدان الوزن الحقيقي والدائم هو في تغيير نمط الحياة الكامل

ابتعد عن بعض أعشاب للتخسيس إن كنت ضمن الفئات الآتية:

الأشخاص الذين يُعانون من ارتفاع ضغط الدم، والكولسترول.

مرضى السكري.

مرضى الكلى والكبد.

أخيرًا نقول اجعلوا من كل يوم هدف لكم ولا تركزوا على الأهداف البعيدة والنهائية فقط والتي قد تشعرك باليأس،

اجعلوا من كل يوم وكل دقيقة وجهة للتركيز عليها لأجل التغيير

فبهذا لن تفقدوا إرادتكم وصبركم في التغيير الذي تطمحون له

وسيصبح كل يوم عندكم بمثابة يوم جديد للتحدي، والموازنة ما بين الجسم والروح والعقل.

Advertisements
Translate