زيت يقضي علي هشاشة العظام
زيت يقضي علي هشاشة العظام

زيت يقضي علي هشاشة العظام

زهرة الربيع

زهرة الربيع المسائية  ، أو كعب الثلج ، هي نوع من نباتات الزينة السنوية

وموطنها الأصلي هو المناطق الوسطى والشرقية من أمريكا الشمالية

كما أنها تنمو في المناطق المعتدلة وشبه الاستوائية ،  ومن الأنواع

Advertisements

التي تنمو في بلاد الشام والمغرب العربي زهرة الربيع عديمة الأرجل ولها العديد من الفوائد الصحية المتنوعة.

 فوائد زيت زهرة الربيع المسائية

     يحسن الأعراض المرتبطة بتلف الأعصاب الناجم عن مرض السكري.

يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام ، نتيجة مساهمته في زيادة كثافة العظام وخاصة عند كبار السن. 

يمكن أن يساعد استهلاك زيت زهرة الربيع المسائية في تخفيف حالات الأكزيما. 

يحسن بعض الأعراض المصاحبة لبعض الاضطرابات الهضمية المؤقتة.

 تظهر إحدى الدراسات الأولية أن تناول مزيج من زهرة الربيع المسائية

وزيت السمك يمكن أن يساهم في تقليل الأعراض المصاحبة لبعض أنواع الالتهابات الفيروسية. 

Advertisements

وجدت بعض الأبحاث أن تناول 2 جرام من زهرة الربيع المسائية مرتين يوميًا لمدة 12 أسبوعًا

يمكن أن يحسن حكة الجلد لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات تؤثر على تدفق الصفراء في الكبد.

 ينقي البشرة ويقيها من التجاعيد والخطوط الدقيقة ، وينشط الدورة الدموية في الجلد.

الاثار الجانبية لزيت زهرة الربيع المسائية

 يعتبر استهلاك زيت زهرة الربيع المسائية غير ضار بالنسبة لمعظم الناس ، ويمكن تناوله بجرعة تصل إلى 6 جرام يوميًا لمدة 12 شهرًا

ولكن يمكن أن يؤدي إلى زيادة احتمالية حدوث بعض الآثار الجانبية المؤقتة  

مثل ؛  اضطراب المعدة والغثيان والإسهال والشعور بالصداع ، لذا ينصح بتجنب تناول بعض الفئات إلا بعد استشارة طبيب مختص

بما في ذلك ما يلي: مما قد يعرض حياة الأم والجنين للخطر.

 الأشخاص المصابون بالصرع: يمكن أن يؤدي تناول زهرة الربيع المسائية أو زيتها إلى زيادة خطر الإصابة بنوبات الصرع.

 أولئك الذين سيخضعون لعمليات جراحية: يمكن أن يؤدي تناول زهرة الربيع المسائية أو زيتها إلى زيادة خطر النزيف أثناء العملية أو بعدها

لذلك يوصى بالتوقف عن استخدامها قبل أسبوعين على الأقل من العملية.

Advertisements
Translate