فوائد جنين القمح
فوائد جنين القمح

فوائد جنين القمح

فوائد جنين القمح

ما هي جنين القمح؟

  جنين القمح هي جزء صغير يقع في وسط حبة القمح ، وهي لا تتعدى 2.5٪ من وزن الحبة ، وعلى الرغم من صغر حجمها إلا أن فائدتها كبيرة جدًا.

  يعتبر جنين القمح من الأجزاء المهمة المسئولة عن تكاثر نبات القمح وإنتاج حبوب قمح جديدة

لذلك فهو كنز غذائي مهم ، ومع ذلك غالبًا ما يتم التخلص منه عند طحن حبوب القمح لإنتاج الدقيق.

Advertisements

  وتجدر الإشارة إلى أن حبة القمح بقشرها ونواة وجنين القمح من الأطعمة المتكاملة في قيمتها الغذائية ، وجميع أجزائها لها فوائد غذائية مهمة لصحتك.

  القيمة الغذائية لجنين القمح

  على الرغم من صغر حجم جنين القمح ، إلا أنها توفر فوائد غذائية وصحية مذهلة ، نظرًا لغناها بالعناصر الغذائية التالية لكل 100 جرام:

الطاقة366 سعرة حرارية
البروتين31.4 غرام
الدهون10 غرام
الكربوهيدرات49.38 غرام
الألياف الغذائية11.9 غرام
الكالسيوم50 مليغرام
الحديد8.34 مليغرام
المغنيسيوم313 مليغرام
الفسفور1130 مليغرام
البوتاسيوم1097 مليغرام
الصوديوم6 مليغرام
الزنك16 مليغرام
المنغنيز19 مليغرام
فيتامين ج6 مليغرام
حمض الفوليك317 ميكروغرام

  فوائد جنين القمح

  فيما يلي أهم الفوائد الصحية لجنين القمح:

  1. تقوية جهاز المناعة

  إن إضافة القليل من جنين القمح إلى نظامك الغذائي يوميًا يمكن أن يمنح جهازك المناعي دفعة إضافية للعمل بكفاءة ومحاربة الأمراض المختلفة ، وخاصة أمراض القلب والسرطان.

  تحتوي جنين القمح على نوع خاص من البروتين يساعد على زيادة أنشطة مضادات الأكسدة في الجسم ، ومحاربة الجذور الحرة المسببة للأمراض.

  2. مقاومة مرض السكري

  ارتفاع مستوى حمض الفوليك في جنين القمح يجعله يساعد في الوقاية من مرض السكري لدى الأشخاص المعرضين للإصابة به.

  بحيث يرتبط حمض الفوليك بمركب كيميائي ضار موجود في الجسم ، مما يساهم في الوقاية من الأمراض ، مثل: مرض السكري ، وأمراض الدورة الدموية.

  لذلك ، فإن تناول جنين القمح بانتظام يساعد على تقليل مستوى هذا المركب الكيميائي في الجسم ، وبالتالي تقليل فرص الإصابة بالأمراض المذكورة.

  3. مضاد للسرطان

  قد تساعد إضافة جنين القمح إلى نظامك الغذائي في تقليل فرص الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان.

  قد يساعد أيضًا في قتل الخلايا السرطانية الموجودة بالفعل في الجسم ، ولكن لا تزال هذه مسألة بحث ودراسة.

  4. تقوية الجهاز الدوار

  لجنين القمح العديد من التأثيرات الإيجابية على الدورة الدموية ، حيث أن تناولها بانتظام يساهم بشكل فعال في كل مما يلي:

  تقليل فرص الإصابة بأمراض الشريان التاجي وتحسين صحة القلب.

  تقليل مستويات الكوليسترول الضارة في الجسم ، وبالتالي تقليل فرص الإصابة بالسكتة الدماغية.

  حماية الشرايين والمحافظة على صحتها العامة.

  5. تحسين صحة العضلات وتحسين الأداء الرياضي

Advertisements

  تعتبر جنين القمح من أفضل المصادر النباتية للبروتينات الضرورية لصحة وبناء العضلات والمهمة لاستعادة العضلات بعد التعرض لأي إصابات أو جروح أو تمزقات.

  ما سبق يجعل جنين القمح مهم بشكل خاص للرياضيين والأشخاص الذين يتطلعون إلى بناء وجدولة عضلاتهم بطريقة صحية وطبيعية.

  6. تحسين التمثيل الغذائي

  تحتوي جنين القمح على فيتامينات المجموعة ب ، والتي تعتبر مهمة بشكل خاص لعمليات التمثيل الغذائي في الجسم وعملها بكفاءة وفعالية.

  يساعد الثيامين والنياسين وحمض الفوليك على تحويل العناصر الغذائية إلى طاقة يمكن للخلايا استخدامها بسهولة.

  يساعد الثيامين أيضًا في محاربة بعض الأمراض المزمنة المتعلقة بعمليات التمثيل الغذائي ، مثل: السمنة.

  7. تعزيز الحمل الصحي

  لأن جنين القمح غني بحمض الفوليك ، فهو يساعد في الحفاظ على الحمل الصحي ، وحماية الجنين من أي تشوهات خلقية ، وخاصة في جهازه العصبي.

  8. مدهش لصحة الجلد

  بسبب محتواها الغذائي الغني ، تساعد جنين القمح بشكل خاص على محاربة علامات الشيخوخة ، وتحسين صحة الجلد والشعر بشكل كبير.

  تساعد جنين القمح في الوقاية من أمراض الجلد والشعر المختلفة ، مثل: الأكزيما والتجاعيد وانحسار خط الشعر.

الاثار الجانبية لجنين القمح

درجة أمان جنين القمح من المحتمل أمان تناول مستخلص جنين القمح المتخمِّر بالجرعات الدوائية

إذا استُخدِم بجرعةٍ تتراوح بين 8.5 إلى 9 غرامات مرّة إلى مرتين يومياً مدّة تصل إلى 12 شهراً، ولكنّه قد يسبب بعض التأثيرات الجانبية في بعض الأحيان، من هذه الآثار :

  • الشعور بالامتلاء
  • الإصابة بالإسهال
  • الغثيان
  • الغازات
  • الإمساك

 وفيما يأتي توضيح لدرجة أمان مستخلص جنين القمح لبعض الفئات والحالات: الحامل والمرضع: لا توجد معلومات كافية وموثوقة حول سلامة تناول مستخلص جنين القمح المتخمّر كدواء للمرضع

لذا يُنصح بتجنّب استخدامه خلال فترتي الحمل والرضاعة. الأطفال: من المحتمل أمان تناول مستخلص جنين القمح المتخمّر بالكميات الطبية مرتين يومياً مدة 29 شهراً

ولكن من الأفضل استشارة الطبيب قبل إعطاء الأطفال أيَّ نوعٍ من المكملات الغذائيّة.

 أضرار استخدام جنين القمح هناك بعض الحالات التي يجب عليها أخذ الحيطة والحذر عند استهلاكها لجنين القمح، وفي الآتي تفصيلٌ لذلك:

 يجب على الأشخاص المصابين بحساسية الغلوتين، أو عدم تحمّل الغلوتين تجنّب استهلاك المكمّلات الغذائية المحتوية على جنين القمح، وذلك لاحتوائه على الغلوتين

يجدر الانتباه للكمية المستهلكة من جنين القمح بالنسبة للأشخاص الذين يتَّبعون نظاماً غذائياً منخفض الكربوهيدرات،

 إذ إنَّ الكوب الواحد يحتوي على ما يُقارب 60 غراماً من الكربوهيدرات.

يمكن أن يرفع مستخلص جنين القمح المتخمِّر الجهاز المناعي في الجسم، الأمر الذي يمكن أن يزيد خطر رفض الجسم للأعضاء المزروعة،

لذا يُنصح الأشخاص الذين خضعوا لعملية زراعة الأعضاء بتجنّب استهلاكه، إذ لا توجد معلومات كافية بعد حول تأثيره.

التداخلات الدوائية لجنين القمح

قد يتفاعل مستخلص جنين القمح المتخمِّر مع الأدوية المثبطّة للمناعة (بالإنجليزية: Immunosuppressants)، إذ يمكن أن يؤدي استهلاك مستخلص جنين القمح المتخمَّر إلى رفع المناعة في الجسم كما ذُكر سابقاً

وبالتالي التقليل من فعالية الأدوية المثبِّطة للجهاز المناعي، ومن هذه الأدوية الآزاثيوبرين (بالإنجليزية: Azathioprine)، والباسيليكسيماب (بالإنجليزية: Basiliximab)، والسيكلوسبورين (بالإنجليزية: Cyclosporine)، والداكليزوماب (بالإنجليزية: Daclizumab)، والكورتيكوستيرويد (بالإنجليزية: Corticosteroid).

Advertisements
Translate