فوائد واضرار الاشوجاندا
فوائد واضرار الاشوجاندا

فوائد واضرار الاشوجاندا

فوائد واضرار الاشوجاندا

تعتبر الاشواجندا من الأعشاب التي تستخدم في الطب البديل بسبب فوائدها الصحية العديدة

وتصنف ضمن فئة أعشاب الأدبتاجون والتي تساعد الجسم في التخلص من التوتر.

تعرف على أهم الفوائد الصحية لأشواغاندا واستخداماتها

١_خفض مستويات السكر في الدم

Advertisements

  وجد أن الأشواغاندا لها دور في خفض مستويات السكر في الدم

عن طريق زيادة إفراز هرمون الأنسولين وزيادة حساسية الأنسولين في خلايا العضلات في الجسم.

  وأشارت بعض الدراسات العلمية المختلفة إلى أن تأثير الأشواغاندا

على مستويات السكر كان واضحًا لدى مرضى السكر وغير مرضى السكر أيضًا.

  إلى جانب ذلك ، تعمل هذه العشبة على خفض مستوى السكر في الدم عند الصيام ، وكان تأثيرها مشابهًا لبعض أدوية السكري.

٢_تقليل مستويات الكورتيزول

  من أهم فوائد الأشواغاندا أنها تقلل من مستويات هرمون الكورتيزول في الجسم ، المعروف أيضًا باسم هرمون التوتر.

  يفرز الجسم هذا الهرمون من الغدة الكظرية عند تعرضه للإجهاد

كما يتم إفرازه إذا انخفض مستوى السكر في الدم بشكل ملحوظ.

  في بعض الأحيان ، يمكن أن ترتفع مستويات هرمون التوتر بشكل كبير ومزمن

مما قد يتسبب في مشاكل صحية أخرى ، لكن أشواغاندا قادرة على تقليل مستويات هذا الهرمون.

٣_تقليل أعراض الاكتئاب

  على الرغم من أن هذه العلاقة بين اشواغاندا وانخفاض أعراض الاكتئاب ليست مؤكدة بعد ، يعتقد أنها تساهم في ذلك.

  في دراسة علمية استهدفت 64 مشاركًا ، وجد أن أولئك الذين تناولوا مستخلص الأشواغاندا قللوا من أعراض الاكتئاب بنسبة 79٪ تقريبًا.

٤_خصائص مضادة للسرطان

  وجدت بعض الدراسات العلمية أن الأشواغاندا لها خصائص مضادة للسرطان.

  أشارت الدراسات إلى أن هذه العشبة قادرة على إبطاء نمو الخلايا السرطانية في الجسم بطرق مختلفة

ولكن لا تزال هناك حاجة لمزيد من البحث حول هذا الموضوع.

٥_تقليل التوتر والقلق

  أشواغاندا معروفة منذ العصور القديمة بدورها في تقليل مستويات القلق والتوتر لدى البشر.

  يُعتقد أنه يمنع مسار الإجهاد في الدماغ عن طريق تنظيم إشارات كيميائية معينة في الجهاز العصبي.

Advertisements

٦_فوائد أخرى لأشواغاندا

  تشمل الفوائد الأخرى المرتبطة بهذه العشبة ما يلي

  زيادة خصوبة الرجل عن طريق رفع مستويات هرمون التستوستيرون لديه

  زيادة كتلة العضلات وقوتها

  تقليل مخاطر الإصابة بالعدوى

  خفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية المرتفعة

  تعزيز صحة الدماغ والذاكرة

  القدرة على محاربة العدوى سواء من الفيروسات أو البكتيريا

  يقوي جهاز المناعة ويعزز وظائف الجسم.

أضرار الاشوجاندا

تعتبر الأشواغاندا آمنة عند استخدامها لمدة لا تزيد عن 3 أشهر

ولكن يوصى بتجنب استهلاكها من قبل بعض الفئات ومنها ما يلي:

كما ينصح بتجنب استهلاكها أثناء الرضاعة الطبيعية حيث لا توجد معلومات موثوقة عن سلامتها. 

من استهلاكه خلال هذه الفترة الأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية. 

يوصى بتجنب تناول اشواغاندا من قبل الأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية. 

مثل التصلب المتعدد ، والتهاب المفاصل الروماتويدي ، أو الذئبة الحمامية

حيث تزيد الأشواغاندا من نشاط الجهاز المناعي ، مما يؤدي إلى تفاقم أعراض هذا المرض المناعي.

 الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الغدة الدرقية قد يزيد استهلاك الأشواغاندا من مستويات هرمون الغدة الدرقية

لذلك ينصح مرضى الغدة الدرقية عادة بتجنب تناول اشواغاندا ، أو توخي الحذر عند استخدامها.

 يُنصح الأشخاص الذين سيخضعون لعملية جراحية بتجنب تناول أشواغاندا

قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة ، لأنها قد تبطئ الجهاز العصبي المركزي. 

مرضى السكر الذين يستخدمون الأدوية المضادة للسكري قد يؤدي استهلاك الأشواغاندا إلى خفض مستويات السكر في الدم

لذا فإن تناول أشواغاندا مع أدوية السكري قد يؤدي إلى انخفاض حاد في نسبة السكر في الدم. 

يمكن لمرضى ارتفاع ضغط الدم الذين يستخدمون الأدوية الخافضة للضغط خفض ضغط الدم

لذا فإن تناول أشواغاندا مع الأدوية الخافضة للضغط قد يزيد ضغط الدم بشكل كبير.

Advertisements
Translate