فوائد واضرار الشعير
فوائد واضرار الشعير

فوائد واضرار الشعير

فوائد واضرار الشعير

القيمة الغذائية لكل 100 غرام

الكمية لكل100 جرام
سعرات حرارية 354
ليبيد 2.3 g
دهن مشبع 0.5 g  
كولسترول 0 mg  
صوديوم 12 mg
بوتاسيوم 452 mg  
سكريات 73 g 
ألياف غذائية 17 g 
سكر 0.8 g
بروتين 12 g 
فيتامين سي    0 mg    كالسيوم    33 mg
حديد  3.6 mg    فيتامين دي 0 IU
فيتامين ب6    0.3 mg    كوبالامين  0 µg
مغنيسيوم    133 mg

تتعدد فوائد شرب الشعير على معدة فارغة ، حيث أنه يحتوي على جميع العناصر الغذائية الضرورية للحفاظ على الصحة ، كما أنه يقي من أمراض القلب والأوعية الدموية المختلفة.  كما أنه يحمي الكلى والمسالك البولية والكبد والعظام والمفاصل.

  فوائد شرب الشعير بالليمون

  أصبح شرب ماء الشعير مؤخرًا وسيلة شائعة جدًا لحرق السعرات الحرارية.  يمكن تحضيره بسهولة ، ويمكن تناول حوالي 2 إلى 3 أكواب كل يوم لتسريع عملية التمثيل الغذائي وحرق المزيد من السعرات الحرارية.  عند مزجه مع الليمون والعسل ، يعتبر ماء الشعير بديلاً رائعًا للمشروبات عالية السعرات أو عالية السكر.

Advertisements

  فوائد شرب الشعير لخسارة الكرش

   يساعدك على إنقاص الوزن

  وفقًا لـ stylecraze ، فإن الشعير مليء بالفيتامينات والمعادن الأساسية ، وغني بالألياف والبروتين ، وقليلة الدهون والكوليسترول والسكر.

  أهم ما يميز الشعير أنه يحتوي على ألياف قابلة للذوبان تدخل الأمعاء وتمنع امتصاص الدهون والكوليسترول في الدم.  إذا تم تناوله بانتظام ، فإن خطر الإصابة بالسمنة ينخفض ​​بشكل كبير.

  فوائد ماء الشعير المغلي

  يمكن أن يساعد الاستهلاك المنتظم للشعير في استقرار ضغط الدم وخفض مستويات الكوليسترول المرتفعة في الدم.  الشعير غني بالألياف القابلة للذوبان ، وهو النوع الذي يساعد على تقليل البروتين الدهني منخفض الكثافة في الدم.

  تزعم دراسة نشرت عام 2006 في مجلة الجمعية الأمريكية للتغذية أن زيادة تناول الحبوب الكاملة ، الغنية بالألياف القابلة للذوبان أو غير القابلة للذوبان ، تساعد على خفض ضغط الدم والحفاظ على وزن صحي.

  أجريت دراسة أخرى في عام 2009 على رجال ونساء أصحاء يعانون من فرط كوليسترول الدم لتحديد وتسجيل أي تغيير ، إن وجد ، في مستويات الدهون والكوليسترول في الدم عند تناول الشعير.

   تراوحت مدة الدراسة من 4 إلى 12 أسبوعًا ، وخلصت إلى أن الشعير قلل بشكل كبير من مستويات الكوليسترول الكلي ، LDL ، ومستويات الدهون الثلاثية في الجسم ، لكنه لم يؤثر على كوليسترول HDL (2).  يعزز صحة العظام والأسنان.

  يحتوي الشعير على العديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية ، بما في ذلك الفوسفور والمنغنيز والكالسيوم والنحاس.  كل هذه العناصر الغذائية مهمة للحفاظ على صحة العظام والأسنان.

  يحتوي عصير الشعير على نسبة عالية من الكالسيوم بشكل استثنائي ، حيث يحتوي على 11 مرة من الكالسيوم أكثر من الحليب.  يساعد ذلك في الحفاظ على الصحة العامة وتقوية العظام والأسنان.

  يقول العلماء إن شرب عصير الشعير يساعد أيضًا في منع هشاشة العظام.  قد لا يعالج مرض هشاشة العظام تمامًا ، لكن عصير الشعير يساعد في علاج الأعراض المصاحبة له ويقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

   يحارب مرض السكري

  يمتلك الشعير إمكانات مذهلة لمحاربة مرض السكري وتقليل انتشاره.  أجريت دراسة في عام 2014 لاختبار فعالية تناول بذور الشعير في الفئران المصابة بداء السكري لمدة 11 يومًا.  تم تحفيز داء السكري في الفئران وتم علاجه بمستخلصات بذور الشعير.

  تم اختبار عينات الدم بشكل مستمر لمدة 11 يومًا.  وخلصت الدراسة إلى أن مستخلص الشعير كان فعالاً للغاية في خفض مستويات السكر في الدم لدى الفئران

  .  علاوة على ذلك ، اقترحت الدراسة أيضًا أن تناول الحبوب الكاملة الغنية بالألياف ، مثل الشعير ، يؤخر امتصاص الجلوكوز في مجرى الدم.

  اختبرت دراسة أخرى عام 2012 استجابة الشعير للشبع مقارنة بالخبز الأبيض.  وأظهرت الدراسة أن الشعير يسبب الشبع بشكل أفضل من الخبز الأبيض ، وهذا مرتبط سلبًا بانخفاض استجابة جلوكوز الدم.

   يمنع حصوات المرارة

  من المعروف أن الشعير يمنع بشكل فعال تكوين حصوات المرارة لدى النساء.  نظرًا لأنه غني بالألياف ، فإنه يقلل من إفراز الأحماض الصفراوية ، وبالتالي يزيد من حساسية الأنسولين ويقلل من مستوى الدهون الثلاثية في الجسم.

  من المعروف أن النساء اللواتي يتبعن نظامًا غذائيًا غنيًا بالألياف أقل عرضة للإصابة بحصوات المرارة من أولئك الذين لا يستهلكون الألياف.

  ومن المعروف أيضًا أن الشعير يمنع حصوات الكلى ويدعم صحة الكلى عن طريق تطهير الكلى وإزالة السموم منها ، ولكن لا يوجد بحث قوي يدعم هذا البيان.

   فوائد الشعير ومكافحة السرطان

Advertisements

  تتمتع هذه الحبوب الغنية بالألياف بالقدرة على حمايتك من أنواع مختلفة من السرطانات من خلال تعزيز صحة الأمعاء وتحسين نظام المناعة لديك.

   ليس فقط الحبوب ، ولكن الشعير غني أيضًا بالفيتامينات والكلوروفيل التي تزيل السموم من الجسم وتدمر الخلايا السرطانية والجذور الحرة في الجسم.

  تشير ورقة بحثية نشرتها جامعة ولاية كولورادو إلى أن تناول الحبوب الكاملة مثل الشعير يمكن أن يساعد في الوقاية من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

   تساعد الألياف الموجودة في الشعير على تسهيل حركة الطعام عبر الأمعاء وخروج الجسم على فترات منتظمة.  هذا يضمن أيضًا صحة الأمعاء.

  فحصت دراسة أجريت عام 2014 آثار β-d-glucans (مكونات الخلايا النباتية) على خلايا سرطان الثدي.  أثبتت الدراسة أن الشعير يساعد في وقف الانقسام السريع للخلايا لخلايا سرطان الثدي المقاومة للغدد الصماء.

  فوائد الشعير وأعراض التهاب المفاصل

  يزعم مقال نشرته جامعة ولاية ميتشيغان أن تناول نظام غذائي غني بالألياف يقلل الالتهاب.  كما يشير إلى أن بعض الحبوب الكاملة مثل الشعير تحتوي على ألياف قابلة للذوبان ، مما يساعد الجسم على امتصاص العناصر الغذائية بشكل أفضل وتقليل أي ألم مرتبط بالانتفاخ والتهاب المفاصل أو هشاشة العظام.

منتجات الشعير المختلفة

من الممكن الاستفادة من الشعير وفوائده العديدة عبر تناول إحدى المشتقات التالية لنبات الشعير:

عشبة الشعير كاملة مع أوراقها والغنية بالكلوروفيل الذي يساعد على تنظيف الجسم من السموم.

الشعير المقشور والمتوافر بكثرة في الأسواق.

الشعير المقشور بعد إزالة النخالة منه، والذي يستخدم لصناعة الطحين ومنتجات أخرى كثيرة.

طحين الشعير والذي يعتبر بديلًا لطحين القمح، لا سيما أنه قليل السعرات.

مسحوق الشعير الأخضر والمشهور بفوائده الطبية.

شراب الشعير أو ماء الشعير، والذي يساعد على تعزيز صحة الكلى والمثانة بشكل خاص.

أضرار الشعير

رغم أن فوائد الشعير المغلي عديدة ومتنوعة، إلا أنه قد لا يكون خيارًا مناسبًا للجميع، وذلك للأسباب التالية:

الشعير هو أحد مصادر الجلوتين، لذا فهو لا يناسب الأشخاص الذين يعانون من الداء الزلاقي أو من حساسية الجلوتين.

قد يتسبب مشروب الشعير المغلي بالإصابة بالإمساك أو ببعض المشاكل الهضمية عند تناوله بكميات كبيرة، لا سيما للأشخاص الذين لم يعتادوا على تناوله بعد.

يحتوي مشروب الشعير المغلي على كمية عالية نسبيًا من السعرات الحرارية، لذا يفضل تناوله باعتدال ودون إفراط.

لمشروب الشعير المغلي تأثير مميع للدم، لذا يفضل تجنب شربه في الفترة التي قد تسبق موعد العمليات الجراحية، خوفًا من حصول نزيف.

يفضل أن تتجنب النساء المرضعات تناول شراب الشعير المغلي، لأنه قد يؤثر سلبًا على إدرار حليب الثدي لديهن.

طريقة إعداد الشعير المغلي

لإعداد مشروب الشعير المغلي، قم باتباع الخطوات التالية:

حضر المكونات التالية؛ نصف كوب من حبوب الشعير الطازجة أو المحمصة، ولتر ونصف من الماء، وقشور حبتي ليمون، وعسل حسب الرغبة.

بعد غسل حبوب الشعير جيدًا، ضعها في قدر على النار مع الماء وقشور الليمون.

اترك المزيج إلى أن يبدأ بالغليان على نار متوسطة، ثم قم بخفض الحرارة واترك المزيج على النار لفترة 15-30 دقيقة إضافية، ثم أطفئ النار.

قم بتصفية السائل من حبوب الشعير ومن قشور الليمون، ثم أضف القليل من العسل إلى مشروب الشعير المغلي الناتج حسب الرغبة، بعد ذلك ضع المشروب في الثلاجة إلى أن يحين وقت التقديم.

Advertisements
Translate